الوضوح

شاركها

الاتحاد الجزائري لكرة القدم في قلب فضيحة جديدة

أعلن القضاء الجزائري اليوم الاثنين، عن فتح تحقيق في معلومات توصل بها بوجود شبهات فساد على مستوى اتحاد كرة القدم.

وقال مجلس قضاء الجزائر في بيان له إن هذه المعلومات تتعلق بتورط عدد من المسؤولين في إبرام عقود مخالفة للوائح الداخلية للصفقات بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير.

ولفت أن هذه المخالفات نتج عنها ” تبديد للمال العام بالاتحاد الجزائري لكرة القدم وبالخزينة العمومية”.

كما أشار إلى فتح تحقيق ابتدائي من طرف فرقة مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية لأمن ولاية الجزائر، ضد 14 متهما من بينهم  ثلاثة رؤساء للاتحاد والأمينين العامين السابقين والمشرف العام السابق للمنتخب وثلاثة أشخص أخرين، وتمت الإشارة للجميع بالحروف الأولى من أسمائهم.

وكشف ذات المصدر أن المتهمين متابعون بجنح إساءة استغلال الوظيفة عمدا والتبديد العمدي لأموال عمومية، لافتا أن المتابعات تشمل كذلك جنح ” المشاركة في التبديد وإبرام عقود مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير”، و” الاستفادة من امتيازات غير مبررة بمناسبة إبرام عقود مع الدولة أو أحد الهيئات والمؤسسات التابعة لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *