الوضوح

شاركها

نفوق أسماك سد الحسن الثاني بتاوريرت

الوضوح.كوم

شهد سد الحسن الثاني على واد زا اقليم تاوريرت، نفوق أعداد كبيرة من الأسماك، لاسيما من فصيلة “البوري”؛ في واقعة لم تشهدها المنطقة في السابق، ولازالت أسبابها مجهولة.

و بحسب فعاليات محلية زارت المنطقة ، فإن نفوق الاسماك في السد خلف رائحة كريهة زادت مع إرتفاع درجة الحرارة.

وبجانب تلك الأسماك التي تعفنت كانت تحوم الطيور المهاجرة من صنف الفلامينغو، والبط البري، وطائر الشهرمان.

و دعت الجهات المعنية إلى معاينة الواقعة بأقصى سرعة و أخذ عينات الأسماك النافقة وعينات ماء السد للتحاليل المخبري للتأكد من سبب نفوق الأسماك هل الأمر مرتبط بنقص الأوكسجين أم تلوث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *