الوضوح

شاركها

مليلية…القبض على 13 شخصا بتهمة تهريب الكوكايين

تمكن الحرس المدني الإسباني من إلقاء القبض على 13 شخصا والتحقيق معهم بتهمة تهريب المخدرات باستخدام سيارات مزدوجة متطورة من شبه الجزيرة إلى مليلية.
ونجحت العملية في حجز على 37.5 كيلوغراما من الكوكايين بقيمة تزيد على 1,200,000 يورو، وتجميد أصول تزيد قيمتها على مليون يورو، بالإضافة إلى مصادرة 67,000 يورو نقدا.
بدأت عملية “جيميلو” العام الماضي عندما اكتشف الحرس المدني وجود مجموعة منظمة تخطط، بتنسيق دقيق، لنقل المخدرات من شبه الجزيرة إلى مليلية، ومن ثم تهريب جزء منها إلى المغرب عبر موانئ ملقة والجزيرة الخضراء وموتريل وألميريا. استخدمت المنظمة سيارات فاخرة مزودة بقباع مزدوجة متطورة مع فتحات إلكترونية عن بعد لإخفاء المخدرات وتجنب اكتشافها.

وجدت التحقيقات أن القاعدة الفكرية للمنظمة كانت في مدينة موتريل بغرناطة، حيث كان رجلان، أب وابن، يديران شركة لبيع السيارات الفاخرة المستوردة من ألمانيا وهولندا. تم تجهيز هذه السيارات بقباع مزدوجة متطورة لإخفاء المخدرات.

خلال التحقيقات، نفذ الحرس المدني العديد من الإجراءات التي شملت التدخل واعتقال عدد من أعضاء المنظمة في مليلية وموتريل وألميريا والجزيرة الخضراء، فضلا عن تفتيش منازل ومؤسسات مختلفة.

تم القبض على جميع أعضاء الشبكة الإجرامية وتفكيك التنظيم بشكل كامل. وأسفرت التحقيقات عن حجز ممتلكات منقولة وغير منقولة تقدر قيمتها بأكثر من مليون يورو، بما في ذلك 36 سيارة، منزلين، إدارة قضائية لشركة، 35 حسابا بنكيا، وعدد كبير من الهواتف المحمولة والمواد الإلكترونية المتطورة.

ألقي القبض على 13 شخصا من الجنسيتين الإسبانية والمغربية، جميعهم من ذوي السوابق الإجرامية. وأدى استغلال عملية “جيميلو” إلى ضبط مخدرات وأموال ومصادرة مواد تبلغ قيمتها الإجمالية 2,300,000 يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *