الوضوح

شاركها

رسالة شكر وتقدير في حق باشا مدينة رأس الماء بإقليم الناظور

الوضوح.كوم

الصدفة بنت المناسبة و مناسبة هذا الكلام هو إلتقائنا برجل يشتغل في الظل منذ إلتحاقه  برأس الماء”قابوياوا” يوم 17 غشت 2023 الماضي كباشا بباشوية رأس الماء ، رجل يعمل في الصمت و يخلق التوازن و نلمس فيه السلطة التي يريد صاحب الجلالة المقربة من إشتغالات المواطنين ومشاكلهم .

إنطلاقا من المبدأ الذي يقول “من لا يشكر الناس لا يشكر الله “قررت أن أقول كلمة شكر في رجل قل نظيره ،ويستحق الإشادة والتنويه والإحترام والتقدير.كلمتي هذه ليست مدحا أو تزلفا أو محاباة لشخص خدوم وكريم ومحبوب لدى ساكنة المنطقة، عند الصغير قبل الكبير، والرفيع قبل الوضيع، لا لشيء سوى لنبله وأخلاقه، وإستقامتة وشهامة رجولته. هذه الشهادة إعترافا مني بصفاء خدمته وصدق نيته..

إني أكن لهذا الباشا من الإحترام والتقدير والحب مثمنا رصيده المهني، وثباته على مبدأ الإيثار وتقديم المساعدة التي لم يزغ عن سكة خدمة الناس وقضاء حاجيتهم ،وإصراره الشديد على رسم النهج الإنساني السليم من خلال مجهودات جبارة يقوم بها للرفع من قيمة الخدمات النفعية التي تعود بالخير والبركة على الساكنة
“عزيز مرسلي”  رجل وقور، شهم، متواضع متخلق وصادق، إنسان صارم وفذ، لا أقول هذا من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من إلتقى به.. حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك إحترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمة حق.. ووقفة إنصاف يستحقونها .

يؤدي واجبه بكفاءة ، همه في ذلك خدمة المواطنين . ناهيك عن قيامه بجولات داخل معظم احياء المدينة وشاطئها الجميل هاته المبادرة البناءة التي يقدم عليها ،التابثة بأنه كلما تم تجسيد المفهوم الجديد للسلطة من طرف مسؤولي الإدارة الترابية وذلك عن طريق ترسيخ سياسة القرب والتواصل مع المواطنين من رعايا جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، والإصغاء إلى معاناتهم اليومية وإنتظاراتهم الوقتية كلما كان النجاح في مهمتهم مضمونا، والسلم الإجتماعي بنفوذهم الترابي سائدآ، والتشبع بقيم المواطنة الكريمة في أذهان الساكنة راسخا ، لهذا ثمنت مجموعة من فعاليات المجتمع المدني مجهودات السيد “عزيز مرسلي”  والسلطة المحلية التي تخدم في العمق التنمية في مختلف أوجهها والتي ما فتئ صاحب الجلالة يؤكد عليها في أكتر من مناسبة

وأخيرآ وليس آخرآ صدقوني إن قلت لكم أن السيد “عزيز مرسلي  “، يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع

ولم يفت ك.ز أحد الفاعلين الجمعويين بالمدينة أن يبذي رأيه في الموضوع حيث كتب على حائطه الفايسبوكي “في إطار ثقافة الإعتراف والتقدير بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها عزيز مرسلي  باشا مدينة رأس الماء للرقي بالمدينة إلى الأفصل كلمة شكر وتقدير لا تشفي الغليل كان رجل التواصل بامتياز يكتسب خبرة عالية متميزة بالمفهوم الجديد للسلطة للإشارة فقد استطاع أن يكسب قلوب الساكنة من خلال تواضعه وانخراطه التلقائي في حل المشاكل والقيام بحملات واسعة منذ مجيئه ويعتبر السيد الباشا نموذج مشرف لعمل رجال السلطة في خدمة المواطن لم يبدله المنصب أحببناه وتابعنا مسيرته بذل كل ما في وسعه للرقي بالمدينة. مستفيذا من خبراته المتراكمة في المواقع التي تسلمها وكان ناجحا ومميزا رجل محب لعمله يتفانى في العطاء والوفاء والمروءة والشهامة وحب الوطن وفي الواقع ليس غريبا أن يتحلى هذا الرجل بهذه الشمائل عرف بحب الوطن والشهامة والمروءة وحب الخير وإصلاح ذات البين وفي الأخير نتمى له مزيدا من النجاح والتوفيق في خدمة هذه المدينة العزيزة على قلوب أبنائها داخل الوطن وخارجه والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *