الوضوح

شاركها

تحقيق صحافي: فرنسا زودت إسرائيل بأسلحة استخدمت في قصف مستشفى بغزة

كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع « ديسكلوز » الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة « تاليس » الفرنسية للصناعات العسكرية زودت إسرائيل بمعدات اتصال للطائرات المسيرة استخدمها الجيش الإسرائيلي في قصف أهداف بقطاع غزة.

وذكر التحقيق، حسب صحيفة القدس العربي، أن « الشركة الفرنسية سلمت إسرائيل المعدات خلال 2024″، وذلك في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مراراً أن صادرات الأسلحة الفرنسية لإسرائيل اقتصرت على المعدات العسكرية الدفاعية المرتبطة بالقبة الحديدية لمواجهة صواريخ المقاومة الفلسطينية.

وحسب التحقيق، فإن « المعدات التي زودت بها الشركة إسرائيل هي أجهزة إرسال واستقبال صممت خصيصاً للطائرات العسكرية المسيرة من طراز هيرميز 900، التي يستخدمها الجيش في عملياته الهجومية ».

وأشار موقع إخباري إسرائيلي إلى أن قائد سرب من هذه الطائرات المسيرة قال إنها « استخدمت لقصف مستشفى في قطاع غزة في فبراير 2024 ».

وأوضح موقع « ديسكلوز » الفرنسي، أن شركة « تاليس » أقرت بتسليم نظامين للاتصالات المحمولة جواً في عام 2024 للسلطات الإسرائيلية. ودافعت الشركة عن القرار، مدعية أن »تلك المعدات لا تتيح تشغيل منظومة عسكرية فتاكة ».

وأدى العدوان المستمر على قطاع غزة إلى استشهاد 37,343 شخصاً وإصابة 85,372 آخرين، بالإضافة إلى نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *