الوضوح

شاركها

إسبانيا تقاضي «بن بطوش» زعيم بوليساريو لعدم أدائه فاتورة استشفائه من فيروس كورونا

تعتزم حكومة لاريوخا الإسبانية رفع دعوى قضائية ضد زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، لمطالبته بسداد ما بذمته من ديون بلغت قيمتها 45.658 يورو لفائدة مستشفى سان بيدرو، الذي قضى به 44 يوما للاستشفاء من فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة « لارازون » الإسبانية أن زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، الذي دخل المستشفى باسم « محمد بن بطوش »، لم يسدد فاتورة علاجه لمستشفى سان بيدرو في لوغرونيو بإسبانيا، حيث تلقى العلاج لمدة 44 يومًا من فيروس كورونا، خلال الفترة الممتدة من 18 أبريل إلى 1 يونيو من عام 2021.

وجاء في تقرير الصحيفة الصادر يوم الثلاثاء 18 يونيو، أن حكومة إقليم لاريوخا، الخاضعة للحكم الذاتي، تعتزم مقاضاة غالي للمطالبة بسداد هذا الدين المتراكم.

مساعي فاشلة لتحصيل الفاتورة

منذ مارس من العام الماضي، تسعى حكومة لاريوخا لتحصيل مبلغ الفاتورة من خلال الخدمات القانونية، وفق المقال الذي أكد أن « بن بطوش » لم يقم بتسديد الفاتورة حتى الآن.

وأضافت الصحيفة أن تحصيل هذا الدين بات أولوية لحكومة لاريوخا، خاصة بعد تحسن العلاقات بين إسبانيا والمغرب إثر تغيير موقف حكومة بيدرو سانشيز بشأن قضية الصحراء المغربية.

«وعكة «دبلوماسية

تسبب دخول زعيم الجبهة الانفصالية إلى المستشفى الإسباني بهوية مزورة تحت اسم « محمد بن بطوش » في عام 2021، في أزمة دبلوماسية حادة بين إسبانيا والمغرب، أدت إلى توجيه اتهامات إلى وزيرة الخارجية الإسبانية آنذاك، أرانشا غونزاليس لايا.

وأدى هذا الوضع إلى تحقيق قضائي استمر لمدة عام في احتمال حدوث تجاوزات واستعمال وثائق مزورة لدخول غالي المستشفى، إلا أن محكمة سرقسطة قررت أرشفة القضية في نهاية المطاف. وبالرغم من ذلك، لم تتمكن حكومة لاريوخا من استرداد المبلغ المستحق حتى الآن.

وكان غالي قد تلقى العلاج في مستشفى سان بيدرو في الفترة ما بين أبريل ويونيو من عام 2021 قبل أن يعود لاستكمال علاجه في مستشفى عسكري بالجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *