الوضوح

شاركها

حريق مهول يأتي على هكـتارات من الغـابـات بإقليم بركان

جمال أزضوض

جرى في حوالي الثانية من صباح اليوم الجمعة، إخماد حريق في منطقة غابوية “عين ألمو” التابعة لإقليم بركان، تسبّب في إتلاف 25 هكتارا من الغطاء الغابوي.

وذكر مصدر  أن الحريق اندلع في حوالي الساعة الخامسة والربع من مساء أمس الخميس، قبل أن تتدخّل عناصر من المديرية الإقليمية للمياه والغابات ببركان والوقاية المدنية والقوات المساعدة والسلطات المحلية لإخماده، بدعم من الساكنة المحلية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن شجر البلوط الأخضر هو الأكثر تضرراً ضمن المجال الغابوي المذكور، إلى جانب مختلف الأعشاب.

وبشأن عملية التدخل، أن وعورة المنطقة الجبلية استدعت اعتماد سيارات التدخل الأولي التابعة للمياه والغابات، فيما لم يتم اللجوء إلى طلعات جوية لطائرات “كنادير”.

وبينما تواصل عناصر الدرك الملكي التي حلّت بالمكان التحقيق في أسباب الحريق بأمر من النيابة العامة، رجّحت مصادر هسبريس أن يكون ناتجا عن أنشطة التخييم بالمنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن المنطقة المتضررة في إقليم بركان سبق أن صنّفتها الوكالة الوطنية للمياه والغابات في خرائط تنبؤ المناطق الحساسة والمعرضة لخطر الحرائق، ضمن درجة خطورة مرتفعة من المستوى البرتقالي، إلى جانب أقاليم العرائش، وشفشاون، ووزان، وصفرو، وتارودانت، والدريوش، والرباط، والصخيرات تمارة، وسلا والقنيطرة.

كما صنّفت أقاليم طنجة أصيلة، وفحص أنجرة، والحسيمة، والناظور، ووجدة أنكاد، وتاوريرت، وتازة، وخنيفرة وبني ملال في درجة خطورة قصوى من المستوى الأحمر.

من جانب آخر، تشهد المنطقة الشرقية، لا سيما مدينة وجدة والنواحي، ارتفاعا مطرداً في درجات الحرارة بلغت، أمس الخميس، 41.6 درجة، فيما توقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية أن يستمر الجو الحار بالمنطقة خلال اليوم الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *