الوضوح

شاركها

مطعم مغربي بإسبانيا في قلب عاصفة إعلامية بسبب طرد مثليين

تورط مطعم للمأكولات المغربية في فالنسيا في حادثة معادية للمثليين، وهي الحادثة التي انتشرت بسرعة على شبكات التواصل الاجتماعي، حسب ما نشرته مواقع إسبانية.

وتم طرد أربعة أشخاص من المطعم لوضعهم علم قوس قزح على طاولة المأكولات. واعتبرت صاحبة المطعم، ذات الأصل المغربي، أن هذا الفعل اعتداء على دينها.

وقامت المعنية بالأمر بطرد الرجال الأربعة. وأبلغ ضحايا الحادثة عن ذلك على صفحات مراجعة جوجل، وردت عليهم مديرة المطعم بآيات قرآنية.

ونشرت شبكات التواصل الاجتماعي هذه القضية لضمان مقاطعة الزبائن، كما طلبوا من السلطات التصرف بموجب القانون ضد التمييز على أساس التوجه الجنسي.

وطالب عدد من المعلقين بإغلاق المؤسسة وطرد “الإسلاميين” الذين يديرونها من البلاد، بسبب النهج المتشدد تجاه الأجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *