الوضوح

شاركها

غلاء تذاكر الطيران يقلق مغاربة المهجر

جمال أزضوض

يشكو مغاربة المهجر من الارتفاع الصاروخي لأسعار تذاكر الطيران من وإلى بلدهم الأم، خاصةً خلال مواسم الذروة مثل العطلة الصيفية وعطلة عيد الأضحى.

و تتراوح أسعار تذاكر الرحلات الجوية في الدرجة الاقتصادية ذهاباً وإياباً من بعض المدن الأمريكية والكندية على متن الخطوط الملكية المغربية بين 9 آلاف و22 ألف درهم.

ويُعزى هذا الارتفاع إلى عوامل عدة، من بينها تزايد الطلب على السفر خلال مواسم الذروة، وانخفاض قيمة العملة المغربية مقابل الدولار الأمريكي واليورو، زيادة على إلغاء بعض شركات الطيران رحلاتها الجوية نحو المغرب، مما يخفض عدد المقاعد المتاحة.

وفي تصريحات متفرّقة  من مقيمين بدول المهجر، عبر العديد منهم عن استيائهم من الأسعار المرتفعة، التي تثقل كواهلهم وتحرمهم من زيارة عائلاتهم وأصدقائهم في المغرب بانتظام، وتقلّل من عدد مرّات عودتهم إلى أرض الوطن.

وفي هذا السياق قالت نبيلة الداهسي، مغربية مقيمة بكندا، إنها لم تتمكن من زيارة أسرتها بالمغرب منذ عامين بسبب غلاء أسعار تذاكر الطيران.

وأضافت الداهسي، أن أسعار تذاكر السفر باتت باهظة الثمن، خاصةً بالنسبة للعائلات الكبيرة المكونة من أكثر من ثلاثة أشخاص.

وأشارت إلى أنه “بينما يستفيد أفراد الجالية في عدد من دول أوروبا من عروض من مختلف خطوط الطيران، بما في ذلك المنخفضة التكلفة، فضلا عن الرحلات البحرية، نضطر في كندا إلى السفر إلى المغرب عبر الخطوط المغربية”، لافتة إلى أن هذا الأمر “لا يجب أن تستغله شركة الخطوط الملكية المغربية للطيران وتعتبره فرصة للربح”.

من جانبه، تأسف عمر وازني، مغربي مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، لعدم تمكنه من استغلال جميع فرص عطل العمل والمناسبات الدينية للسفر إلى المغرب، قائلا: “أشعر بالحزن الشديد لأنني لا أستطيع زيارة بلدي في الوقت الذي تتاح لي الفرصة لذلك”.

ودعا وازني، الجهات المسؤولة إلى “التدخل لخفض هذه الأسعار طيلة السنة، عوض عروض في فترات محددة لا تلائم الجميع حتى نتمكن من زيارة عائلاتنا دون الحاجة إلى تحمل عبء مالي كبير”.

تجدر الإشارة إلى أن مشكل غلاء التذاكر شكّل موضوع مجموعة من أسئلة النواب البرلمانيين، من بينها سؤال للنائب محمد الأمين حرمة الله، عن فريق التجمع الوطني للأحرار، وجهه إلى وزير النقل واللوجستيك.

وقال حرمة الله، في السؤال الذي اطلعت عليه هسبريس، إن “العديد من المغاربة المقيمين بالخارج، من دول أوروبا وكذا أمريكا وكندا وغيرها، يشتكون من ارتفاع ثمن تذاكر الطيران أثناء رغبتهم في العودة لقضاء عطلتهم الصيفية، مما يحول دون زيارتهم لأرض الوطن”، متسائلا عن الإجراءات الحكومية لخفض تكلفة التذاكر، وإمكانية تدخل الحكومة لدعم تذاكر السفر لتسهيل عودة الجالية إلى أرض الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *