الوضوح

شاركها

جلسة خمرية رفقة خليجيين تنتهي بوفاة شابة مغربية

لفظت شابة عشرينية انفاسها الاخيرة الاثنين 15 ابريل، بعد سقوطها بشكل غامض داخل مسبح فيلا، بتراب نفوذ الدرك الملكي بجماعة واحة سيدي ابراهيم بمراكش.

وحسب المعطيات الاولية فإن الشابة الهالكة، يشتبه في انها كانت تتعاطى لمخدرات قوية خلال تواجدها مع شابين خليجيين يحملان جنسية إحدى الدول الخليجية ، قبل ان تسقط بشكل غامض وسط مسبح الفيلا المتواجدة في منتجع سياحي يحمل اسم ” م. النخيل” دون ان تتمكن من الخروج منه.

ووفق مصادرنا فان الشابين الخليجيين حاولا إنقاذ حياة رفيقتهما، حيث قاما بنقلها على متن سيارة نفعية خفيفة نحو إحدى المصحات الخاصة بمراكش، إلا انها فارقت الحياة لدى وصولها للمصحة.

وحسب المصادر ذاتها فقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح الامنية بمراكش، حيث حل بالمصحة رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية، ورئيس المنطقة الامنية الاولى ونائبه، وعناصر الشرطة العلمية.

وقد تم بناء عليه مباشرة اجراءات نقل الجثة لمستودع الاموات لاخضاعها للتشريح الطبي، من اجل معرفة الاسباب الحقيقية، للوفاة، واحالة الشابين الخليجين على ولاية امن مراكش لتعميق البحث معهما تحت اشراف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *