الوضوح

شاركها

جماعة العروي تراسل الوزارة رسميا: خصصنا عقار محفظ بمساحة 90 هكتار لملعب الناظور الكبير

راسلت جماعة العروي، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، لتأكيد قرارها بشأن مساهمتها بعقار بمساحة هامة لإحداث المركب الرياضي بإقليم الناظور.

ووجهت الجماعة رسالة لوزير الرياضة تحت إشراف السلم الإداري بعمالة الناظور، أكدت فيها أنها واعتبارا للعقار الذي تملكه والخالي من أي نزاع، مستعدة أن تضع بين أيدي الوزارة العقار اللازم للملعب وكذا لكل مرافقه وذلك وفق اتفاقية شراكة تجمع الطرفين أو أطراف أخرى إذا اقتضى الأمر ذلك.

ودبجت الجماعة رسالته بالتأكيد على النقاش الذي ارتفعت حدته مؤخرا حول بناء ملعب رياضي كبير بإقليم الناظور بمواصفات عديدة ومتطورة يسع لعدد كبير من محبي رياضة كرة القدم.

وجاءت هذه الخطوة، بعد تباين الآراء حول المكان الذي يمكن أن يحتضن الملعب.

كما تأتي أيضا، بعد أن خصصت جماعة العروي عبر رؤسائها المتعاقبين جزء من عقارها المحفظ والبالغ 90 هكتار والمتواجد بمدخل المدينة في اتجاه سلوان والناظور ، لبناء الملعب.

وجاءت كذلك، بعد ان تم ادراج بناء مشروع الملعب الكبير للناظور بمدينة العروي اكثر من مرة في برنامج الوزارة الوصية ومجلس الجهة، عبر توقيع العديد من الاتفاقيات في هذا الملف وعدم تنفيذها او تجميدها لأسباب تبقى مجهولة.

وتعتبر هذه الخطوة مهمة بالنسبة لجماعة العروي، حيث تهدف إلى تسريع إنجاز المشروع واخراجه إلى حيز الوجود، تصديا لجميع المغالطات والمبررات غير المنطقية التي تفسر بها الحكومة أسباب عدم إنجاز الملعب الكبير بالناظور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *