الوضوح

شاركها

وجدة .. العرض الصحي يتعزز بإفتتاح المستشفى الخاص الدولي المتوسطي

تعززت البنية التحتية الصحية بمدينة وجدة وبجهة الشرق، بشكل عام، الاثنين، بافتتاح المستشفى الخاص الدولي المتوسطي.

ويأتي افتتاح هذا المستشفى الدولي الخاص في إطار مساهمة القطاع الخاص لتطوير المنظومة الصحية من جهة، والجهوية الموسعة من جهة أخرى، عبر تسهيل ولوج المواطنين إلى عرض صحي عالي الجودة خاصة مع تعميم التأمين الصحي الإجباري.

وتشتمل هذه المؤسسة الاستشفائية، المكونة من ستة طوابق على مساحة إجمالية تبلغ 8100 متر مربع، وتبلغ طاقتها الاستيعابية 138 سريرا (منها 78 سرير استشفاء)، من وحدة للإنعاش مكونة من 23 سريرا، ووحدة للعناية المركزة للطب تضم 6 أسرة ومستشفى النهار لعلاج مرضى السرطان.

ويتوفر المستشفى أيضا على وحدة إنعاش الخدج تحتوي على 11 حاضنة، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى القطاع الخاص بجهة الشرق.

وفي هذا الإطار، يتوفر المستشفى الخاص الدولي المتوسطي على 08 قاعات للجراحة، منها قاعة عمليات هجينة مخصصة لعمليات القلب الدقيقة، وعلى وحدات للمستعجلات، وللاستشارات الطبية والجراحية المتخصصة، وللأم والطفل والولادة، بالإضافة إلى مركز لأمراض القلب والشرايين يحتوي على الكشوفات الوظيفية للقلب، وآخر لطب وجراحة الجهاز الهضمي، ومركز للجراحة المنضارية واختصاصات طبية وجراحية أخرى.

كما يتوفر هذا المستشفى، الذي تشرف عليه أطقم طبية وتمريضية وتقنية وإدارية على مستوى عال من التكوين والكفاءة، على مركز للأشعة يضم جهاز الرنين المغناطيسي وجهاز المسح المقطعي، وآخر للتصوير الشعاعي للثدي رقمي، وأجهزة الفحص بالصدى من آخر طراز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *